صوت بنات كردستان
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

صوت بنات كردستان

متخصص بالجيل الشاب من بنات كوردستان من فكر وثقافة وفنون وعلوم انثوية
 
المجلةالمجلة  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مرحبا بكم اعضاء وزوار منتدى صوت بنات كوردستان ... نتمنى ان تستمعوا معنا وتقضوا اطيب الاوقات ... يمكنكم التسجيل وذلك بالضغط على زر تسجيل للمشاركة بالمنتدى او يمكنكم تشريفنا بزيارتكم لنا وتصفح القسم الذي تفضلونه ... ميوان وه ئه ندامانى ده نكى كجانى كوردستان ... به خير هاتنتان دكه كين ... هيوادارين كاتيكى شاد ببنه سه ... ئه ندامانى ده نكى كجانى كوردستان سلاو وه ريز ئيستا ده توانن به ئه زمانى كوردي وه عه ره بي بنويسن ... ر ...

شاطر | 
 

   كيف تتحرّك الدهون في الجسم ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dost
إدارة
avatar

عدد المساهمات : 499
تاريخ التسجيل : 29/08/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع:  كيف تتحرّك الدهون في الجسم ؟    2010-09-05, 17:32

قد يتبادر إلى ذهننا حين نسمع حركة الدهون أنها تتحرك ككتل دهنية من مكان إلى آخر في الجسم ، ولكن الحديث عن كيفية حركة الدهون في الدم ليس بالأمر السهل إذا ما قورنت بالنشويات أو البروتينات .


إن طعامنا ما هو إلا مزيج من عدة أصناف ، فالبروتينات ( مثل اللحوم والألبان ) تتحول إلى أحماض أمينية أما النشويات التي نتناولها ( مثل البطاطس والخبز ) فإنها تتحول إلى سكر الجلوكوز ( سكر العنب ) وجميع هذه المواد ( الأحماض الأمينية والجلوكوز ) كلها تجد طريقها إلى الدم .




أما بالنسبة للدهون التي نتناولها ( مثل الزيوت ) فإنها لا تتحول إلى مادة واحدة بسيطة مثل البروتينات والنشويات ولكنها تتحول إلى عدة مركبات يصعب نطقها وكتابتها أيضاً منها :











أولا ً :



الأحماض الدهنية الحرة وهي عبارة عن جزئيات صغيرة عند مقارنتها بالدهون الأخرى ، هذه الأحماض قادرة على الحركة بسهولة والمرور خلال جدران الأوعية الدموية وأغشية الخلايا . إذا ً فهي قادرة على أن تترك الدم وتذهب إلى خلايا العضلات حتى تحترق وتعطي الطاقة اللازمة لعمل العضلة .
اما اذا كانت العضلة في حالة الراحة ، فان الأحماض الدهنية تعود إلى الدم ليحملها مرة أخرى إلى مواضع تخزينها في الخلايا الدهنية في الجسم ، ولكون هذه الأحماض الدهنية قادرة على الحركة سميت بالأحماض الدهنية الحرة .




ثانياً :
ثلاثي الجلسرين والكوليسترول وهذان يشكلان اكبر كمية من الدهون في الدم ولهذه الدهون القدرة على الترسب على جدران الأوعية الدموية وهب التي لها علاقة بالأزمات القلبية وهي الدهون التي يعنيها الأطباء في الدم لإعطاء فكرة عن مدى احتمال الإصابة بالنوبة القلبية .









الأحماض الدهنية الحرة لا تترسب على أي شيء فهي تتحرك بسرعة باحثة عن عضلة تمارس الرياضة ، هذه الأحماض الدهنية الحرة تشكل اقل من 1 % من الدهون الموجودة في الدم . وليس لها علاقة بالنوبات القلبية أو أمراض الجهاز الدوري ،




ولكنها مهمة... فهي مصدر أساس للطاقة _ تجعلنا أكثر بدانة
فإذا لم نستخدم الأحماض الدهنية الحرة للطاقة ، فإننا نخزنها في الأماكن التي جميعنا يعرفها .




وعندما تبقى الأحماض الدهنية الحرة في الخلايا الدهنية فإنها تحب أن ترتبط مع بعض فإنها تحب أن ترتبط مع بعضها البعض في مجموعات ثلاثية مكونة بذلك ثلاثي الجلسرين ،فعند زيادة مخزوننا من الدهون ( ثلاثي الجلسرين ) تخرج إلى مجرى الدم .




وحين يخبرك طبيبك أن مستوى ثلاثي الجلسرين مرتفع في دمك فهذه هي الطريقة الطبية المهذبة التي يخبرك بها انك أصبحت سمينا ً ، أو في طريقك إلى السمنة .





يقوم ثلاثي الجسرين بعملين

إما انه يبقى في أماكن تخزين الدهون




أو انه يتفكك إلى أحماض دهنية لإمداد العضلات بالوقود
، فإذا تعود جسمك على تحريك الدهون فان مخزونك من ثلاثي الجلسرين سوف ينخفض ثم تصغر الأماكن التي تخزن فيها الدهون .









أما الكوليسترول فهو مادة دهنيّة ليس بها سعرات حرارية ، وتوجد في المنتجات الحيوانية فقط ( اللحم ، الدجاج ، الأسماك ، الجبن ، البيض ، الحليب )
وتناول هذه الأغذية يؤدي إلى رفع الكوليسترول في الدم ، و الكوليسترول في الجسم يتّحد مع بعض المواد مكوّنا ً ما يعرف باللبيدات البروتينية ( الدهون البروتينية )




وهناك نوعان من هذه اللبيدات :
1_ اللبيدات ذات الكثافة المنخفضة ( التي تعرف بالعاميّة بالكوليسترول السيئ أو الخفيف ) ( LDL )




2_ اللبيدات ذات الكثافة العالية ( يعرف بالعاميّة بالكوليسرول الخفيف ) ( HDL)




إذا احتوى الجسم على كميات كبيرة من الكوليسترول الخفيف فانه يلتصق بجدران الأوعية الدموية بالتدريج مؤدياً إلى عرقلة حركة مرور الدم وتدفّقه .
أما الكوليسترول الثقيل فانه يعمل كمنظف ومزيل في مجرى الدّم فيؤدي إلى إزالة الكوليسترول الخفيف من جسمك ، وكلّما ارتفع مستوى الكوليسترول الثقيل كلّما قل احتمال الإصابة بأمراض شرايين القلب ، ولذلك فعند تعيين مستوى الكوليسترول في دمك لا تسأل عن المجموع الكلّي للكوليسترول ( الذي يجب أن يكون أقل من 200 ملجم في كل 100 مل من الدم ) ولكن اسأل عن نسبة الكوليسترول الخفيف إلى الثقيل (HDL / LDL )





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
 كيف تتحرّك الدهون في الجسم ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت بنات كردستان :: القسم الكوردي :: العلوم العامة والطبيعية :: العلوم العامة والصحة والحياة-
انتقل الى: